New Page 1

 

المشرف المميز
الموضوع المميز
العضو المميز

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :
قريبا

الإهداءات
إضافة إهداء

 
العودة   منتدى النبلاء > منتــــــــديـات مـــوقــــع النبـــــــــلاء > روحــانيــــــــــــــات
اسم العضو
كلمة المرور
 


اخر المواضيع         

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-2008, 09:39 PM   #1
الزاهرة
مشرفة
 
الصورة الرمزية الزاهرة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: أرض النبلاء
المشاركات: 866
افتراضي في روضة المحبين .....

روى أبو بكر الكتاني: جرت مسألة في المحبة، بمكة، أيام الموسم،فتكلم الشيوخ فيها، وكان الجنيد أصغرهم سناً،
فقالوا له: هات ما عندك يا عراقي،فأطرق رأسه ودمعت عيناه،



ثم قال : المحب عبدٌ ذاهب عن نفسه، متصل بذكر ربه،قائم بأداء حقوقه، ناظر إليه بقلبه، أحرق قلبه أنوارُ هيبته،وصفا شربه من كأس وده،وانكشف له الجبار من أستار غيب؛ فإن تكلم فبالله، وإن نطق فمن الله،وإن تحرك فبأمر الله، وإن سكن فمع الله،
هو بالله ولله ومع الله ,

فكبر الشيوخ كلهم وبكوا وقالوا: ما على هذا مزيد،جبرك الله يا تاج العارفين.


***************



رحم الله الإمام الجنيد ما أروع تعريفة لمحبة العبد لربه تجعل القلب يخفق لتلك الكلمات ويتعجب كيف لقلب أن ينطق مثل هذه الكلمات إلا لكونه مستشعرا إياهاومستسقيا لهذ المحبة
حقا تدعونا لوقفة تأمل مع معانيها



****************




ويروى أن الجنيد طاف بالبيت في جوف الليل ، فسمع جارية تطوف وهي تقول :

أبى الحب أن يخفى وكم قد كتمته**** فأصبح عندي قد أناخ وطنّبا
إذا اشتد شوقي هام يوماً بذكـــره**** وإن رمت قرباً من حبيبي تقربا

فقلت لها : يا جارية : أما تتقين الله تتكلمين في مثل هذا المقام بمثل هذا الكلام ! فالتفتت إليّ وقالت : يا جنيد ، لولا التقى لم ترني أهجر طيب الوسن ، إن التقى شرّدني ، كما ترى عن وطني ، أفرّ من وجدي به فحبه هيّمني.(تقصد حبها لربها )

ثم قالت : يا جنيد ، أتطوف بالبيت ، أم رب البيت ؟ قلت : أطوف بالبيت ، فرفعت رأسها إلى السماء ،
وقالت :

سبحانك ما أعظم مشيئتك في خلقك ، خلق كالأحجار يطوفون بالأحجار
، ثم أنشأت تقول :

يطوفون بالأحجار يبغون قربة إليك**** وهم أقسى قلوباً من الصخر

قال الجنيد : فغشي عليّ من قولها ، فلما أفقت لم أرها .
__________________
( من هنا نبدأ وفي الفردوس نلتقي بإذن الله )



من عرف الناس استراح
ذمُّهُم من هواهُم وثناءُهُم من هواهُم
فكيف تكون عبدا لمثل هؤلاء ؟
يُفرحك ثناءهم ويُحزنك ذمهم

التعديل الأخير تم بواسطة الزاهرة ; 06-30-2008 الساعة 03:29 PM.
الزاهرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2008, 05:50 PM   #2
سيف الإسلام
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: KSA
المشاركات: 899
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى سيف الإسلام إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى سيف الإسلام
افتراضي

أختنا الفاضلة

(( الزاهرة ))

جزاكِ الله خيراً على ما تُتحفينا به دائماً من الإيمانيات التي تُلين القلوب

أسأل الله أن ينفع بكِ وبقلمكِ المبارك......
__________________
سيف الإسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2009, 01:32 PM   #3
الفارس النبيل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 140
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى الفارس النبيل
افتراضي

عرفو الله واخلصو له فميزهم ووصلهم
بورك فيكى
الفارس النبيل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
webgate.ae : webgate.ae